الإبر الصينية

الإبر الصينية ومدي فاعليتها في علاج الأمراض

شاع استخدام الإبر الصينية في الفترة الأخيرة في علاج العديد من الأمراض والألم وأشهرها السمنة والتخسيس  سنتعرف في هذا المقال علي ماهيتها وما مدي فاعليتها وهل لها أضرار؟

ما هي الإبر الصينية؟

الإبر الصينية ومدي فاعليتها في علاج الأمراض

الأساس النظري للعلاج بهذه الإبر هو الاعتقاد بأنّ الطاقة في الجسم تسير من خلال قنوات وهي ما يطلق عليها مسارات أو خطوط الطاقة (Meridians) ويعتقدون بأنّ فقدان هذه الطاقة يؤدّي إلى حدوث الأمراض وأنّ العلاج بالإبر يحفز نقاط تشريحية معينة في الجسم عن طريق اختراق الجلد بواسطة إبر معدنية رقيقة صلبة، ثم يتم تحريكها بالأيدي أو عن طريق التحفيز الكهربائي وينتج عن ذلك استعادة جريان هذه الطاقة مما يساعد على العلاج والعافية، يتم استخدام هذه الطريقة من أجل علاج الكثير من الأمراض، ولكن في الغالب تستخدم من أجل تخفيف حدّة الألم مثل حالات الصداع وألم الأسنان وألم الظهر، ويُشاع بأن هذه الطريقة في العلاج تعالج حالات الربو والقلق وبعض حالات العقم.

كيف يتم إدخال الإبر الصينية؟

 

حيث يتم العلاج من خلال وخز إبرة رفيعة كالشعرة في نقاط معينة تقع على ممرات محددة في جسم الإنسان تعرف بخطوط الطول، ويعتقد الصينيون القدماء إن هذا النوع من العلاج يحرر طاقة الحياة أو طاقة تشي (Chee) التي قد تكون محبوسة في الجسم بسبب اضطرابات معينة، وحين تتحرك هذا الطاقة بحرية، يصبح بإمكان أجهزة الجسم المختلفة وبالأخص الجهاز المناعي أن يعمل بدرجات قصوى للتخلص من المرض.

أوضحت الأبحاث العلمية المعاصرة أن العلاج بالإبر الصينية يعمل على إثارة المخ ليفرز المورفين الذي يعمل على تقليل الالام وتخفيف شدتها دون الحاجة إلى تناول الأدوية أو المسكنات، بالإضافة إلى ذلك فقد يحفز العلاج بالإبر الصينية الأعصاب في النخاع الشوكي لإصدار مضادات لمقاومة الفيروسات والالتهابات.

مميزات العلاج بالإبر الصينية

 

يتميز العلاج بهذه الطريقة بعدة مزايا مثل:

  • تخفيف الألم بدلًا من تناول المسكنات.
  • تفيد المرضى الذين لا تستجيب أجسامهم للمسكنات.
  •  تخدير الأشخاص الذين يعانون من حساسية اتجاه التخدير الطبي.
  • أمنة، طالما تم إجراؤها بشكل صحيح.
  • لها عدد قليل جداً من الآثار الجانبية.
  • يمكن دمجها بسهولة وبشكل فعال مع العلاجات الأخرى.
  • يمكن أن تساعد في السيطرة على بعض أنواع الألم.

ماهي الأمراض التي تعالجها الإبر الصينية؟

 

قد يساعد العلاج بالإبر الصينية في علاج بعض الأمراض ومنها ما يأتي:

  •  أمراض الدم والأوعية الدموية ومنها: فقر الدم، وعدم انتظام ضربات القلب، وتصلب الشرايين، وضغط الدم المرتفع، وضغط الدم المنخفض، وتعب عضلة القلب.
  • الصداع النصفي.
  • الام العضلات.
  • أمراض الجهاز التنفسي قد تساعد الإبر الصينية في علاج الربو، والتهاب القصبات الهوائية، والسعال، ونزف الدم الرئوي، والالتهاب الرئوي، والانتفاخ الرئوي و أمراض الأنف ، والتهاب الجيوب الأنفية. 
  • أمراض الجهاز الهضمي ومنها: التهاب المريء، والام البطن، والام المعدة، والغثيان، والإسهال، والإمساك، والقولون العصبي، والتهاب غشاء المعدة، وقرحة المعدة.
  • الام الظهر والرقبة والكعب والكوع .
  • الأمراض النفسية تساعد الإبر الصينية في التخلص من إدمان الكحول، وإدمان المخدرات، والإدمان على التدخين وذلك من خلال حقن الإبر بالأذن  وكذلك القلق والأرق والاكتئاب النفسي ولوقف التدخين والإدمان .
  • مشاكل النسا وتأخر الحمل الوخز بالإبر يساعد في علاج اضطرابات الدورة الشهرية عند النساء والتخفيف من الأعراض المرافقة لها مما يزيد من فرص الحمل والخصوبة.
  •  اثار العلاج الكيماوي يساهم العلاج بالإبر الصينية في التخفيف من الاثار الجانبية للعلاج الكيماوي والعلاج الإشعاعي لمرضى السرطان، مثل: الغثيان، والسعال، والحمى، والتوتر، والعصبية.
  • جميع أنواع الشلل ، والشلل النصفي ومضاعفاته ، وشلل الأطفال .
  • الانزلاق الغضروفي والتهاب عرق النسا .
  • الروماتيزم بجميع أنواعه .
  • السمنة والنحافة .
  • مشاكل الضعف الجنسي وعقم الرجال نتيجة علة في الحيوانات المنوية .
  • التهاب العصب الخامس .
  • مشكلات تأخر الأطفال ( في الحركة – والكلام … ) .
  • الحساسية .
  • عدم القدرة على الكلام ( خلقي أو مكتسب ) .
  • تنظيم إفراز اللبن بعد الولادة .
  • مرض السكر.
  • أمراض الجهاز البولي والهضمي و المرارة.
  • أمراض الأذن ، والعيون .
  • فقدان التوازن .
  • التنميل في أجزاء محددة أو في الأطراف .
  • الشلل الرعاش ( مرض باركنسون ) .
  • الرعشة اللاإرادية للأصابع والأطراف .
  • الحميات بجميع أنواعها .
  • التهاب الأعصاب الطرفية .
  • تقوية وتنشيط الجهاز المناعي .

ما هي الحالات الممنوعة من استخدام العلاج بالإبر الصينية؟

 

هناك بعض الحالات التي يمنع فيها استخدام العلاج بالإبر الصينية، ومنها:

  • الحالات التي تستوجب تدخل جراحي، مثل: حالات الفتق، والأورام، وغيرها.
  • أمراض القلب.
  • الفشل الكلوي.
  • تليف الكبد.
  • الأمراض المعدية.
  • الأمراض الطفيلية.
  • الأمراض النفسية الشديدة والتي تحتاج لتدخل طبي وعلاج نفسي.

الاثار الجانبية للعلاج بالإبر الصينية

 

هناك عدة أعراض جانبية لاستخدام العلاج بالإبر الصينية، ومنها ما يأتي:

  • الإصابة بالنزف والكدمات: ترتفع فرص نزيف المريض أو إصابته بكدمات من الإبر إذا كان يتناول مسيلات للدم.
  • التأثير على منظم ضربات القلب: العلاج بالإبر الذي يشمل استخدام نبضات كهربائية خفيفة على الإبر قد يتعارض مع عمل منظم ضربات القلب.
  • التأثير على الحمل: يعتقد أن بعض أنواع العلاج بالإبر تحفز الطلق، مما قد ينتج عنه الولادة المبكرة.
  • كسر الإبرة: في حالات نادرة قد تنكسر الإبرة، و تسبب تلف العضو الداخلي.
  • إصابة الرئة: عند إدخال الإبرة بعمق داخل الصدر أو أعلى الظهر، هنالك خطورة من إصابة الرئة، لكنها تعد من الحالات النادرة.
  • الإصابة بالعدوى: عدم ارتداء المعالج للقفازات أثناء العلاج يؤدي إلى انتقال العدوى.
  • حدوث بعض الألم وقد يكون مزعجاً في أماكن غرز الإبر.
  • الشعور بالنعاس.
  • حدوث أذى لنسيج الجسم.
  • قد يصل الموضوع إلى تزايد الأعراض التي يشكو منها المريض

ولكن هذه المخاطر قد تحدث في حال لو تم العلاج على يد شخص غير مؤهل أو خبير بذلك.

خطوات إجراء العلاج بالإبر الصينية

 

يوجد عدة خطوات لإجراء العلاج بالإبر الصينية، وهي كالاتي:

  1. يقوم الطبيب المعالج بفحص المريض و تقييم حالته.
  2. يطلب من المريض الاستلقاء على ظهره، أو بطنه، أو جانبه تبعًا للمنطقة المراد إدخال الإبر الصينية فيها.
  3. يستخدم الطبيب كل إبرة دقيقة معقمة لمرة واحدة فقط.
  4. يدخل الطبيب المعالج الإبر في أماكن معينة بعد تحديدها بدقة شديدة.
  5. يشعر المريض أثناء إدخال الإبر بوخز خفيف لكنه غير مؤلم.
  6. يقوم الطبيب بتسخين الإبر أو تحفيزها كهربائيًا بعد إدخالها في الجلد في بعض الأحيان.
  7. يقوم الطبيب بإبقاء كل إبرة في مكانها من 5-30 دقيقة.

يتم إجراء العلاج بالإبر الصينية على جلسات متعددة تتراوح ما بين 10 – 15 جلسة وذلك حسب الحالة المرضية، ويمكن إعادة الدورة العلاجية مرتين إلى ثلاث مرات بعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من موعد اخر جلسة.

 

هل من الممكن استخدام الإبر الصينية للتخسيس؟

 

وجد حديثاً أن العلاج بالإبر الصينية يمكن أن يساعد في إنقاص الوزن، فقد وجد أن إدخال الإبر الصينية في الأذن يساعد على فقدان قدر أكبر من الوزن لدى السيدات السمينات. أيضاً وجد أن تلقي ست علاجات أسبوعية من وخز الإبر الصينية في الأذن يساعد في تقليل محيط الخصر.

يمكن أن تعود فوائد الإبر الصينية للتخسيس إلى أن هذه الإبر تساعد على تحفيز هرمون الإندروفين المسؤول عن تهدئة الجسم وزيادة الشعور بالراحة، وبما أن وزن الكثير من الأشخاص يزداد نتيجة تعرضهم للإجهاد، بالتالي إن التأثير المهدئ للإبر الصينية يساعد على التقليل من الإفراط في تناول الأكل الناجم عن التوتر، والإحباط، والقلق.

نصائح قبل و بعد الجلسات العلاجية بالإبر الصينية

 

  • تجنب اكل الوجبات الدسمة قبل أو بعد الجلسة العلاجية مباشرة .
  •  تجنب القيام بمجهود عضلي كبير او ممارسة الجنس او شرب الكحول لمدة ست ساعات بعد الجلسة •
  • تنظيم الوقت بحيث يمكن للمتعالج أخذ قسط من الراحة بعد الجلسة وخاصة من الاعمال التي تتطلب التركيز الذهني
  •  الاستمرار بأخذ العلاجات و الادوية الموصوفة بواسطة الطبيب .
  • عمل مفكرة للاستجابة للجلسات العلاجية واطلاع المعالج عليها لمعرفة مدى الاستجابة للعلاج ودرجة التقدم.

فديو توضيحي عن الإبر الصينية

 

اقراء ايضا عن

افضل مشروب للتخسيس خلال 3 أسابيع فقط

الاسعافات الاولية للذبحة الصدرية تعرف عليها الان وانقذ حياتك وحياة غيرك 

متى تظهر اعراض الحقن الخاطئ في العضل 

اقوى مسكن للاسنان ضروري في كل بيت 

اسرع علاج للحموضه 

افضل مكمل غذائي الاوميجا 3 بلس 

لمزيد من المعلومات الطبية يرجى زياره صفحتنا على الفيس بوك

The Hospital 

او تفضل بزياره جروبنا على التليجرام

Hospital Academy

او تابعنا على قناتنا على اليوتيوب

Hospital Academy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.