أسباب التهاب الاذن ,أسباب التهاب الأذن الوسطي

4 من أشهر أسباب التهاب الاذن الوسطى وعلاجها

أسباب التهاب الأذن الوسطي مزعجة جداً اذا كنت تعرضت لها من قبل ستعرف ماذا أقول ولنتعرف أكثر عليها و وعلي  وأعراضها وطرق علاجها تابع معنا هذا المقال.

التهاب الأذن الوسطى

أسباب التهاب الاذن الوسطى

التهاب البطانة المخاطية التي تُغطي تجويف الأذن الوسطى، نتيجة تعطل قناة استاكيوس؛ وهي قناة سمعية تصل الأذن الوسطى بالحلق، وتُعادل الضغط بين الأذن الخارجية والوسطى، وعليه فإنّ أي خلل في عمل هذه القناة سيؤثر سلبًا في رشح السوائل من الأذن الوسطى فتتراكم خلف طبلة الأذن، وهذا بدوره يخلق بيئة مٌناسبة لنمو البكتيريا والفيروسات في الأذن فيحدث التهاب الأذن الوسطى الحادّ، الذي يُسبّبه نوعي البكتيريا المكوّرة الرئوية (Streptococcus Pneumoniae) والمستديمة  ( Haemophilus Influenzae) في مُعظم الحالات بينما تُشكّل عدوى الفيروسات النسبة المتبقيّة.
يظهر هذا المرض غالبًا كامتداد لالتهاب الجهاز التنفسي العلوي الذي يُؤدي إلى تراكم سريع لإفرازات الالتهاب في الأذن الوسطى وهو أكثر انتشاراً  الأطفال تحت عمر  الخامسة ويرجع له %40 من مجموع عدد الزيارات لدى أطباء الأطفال.

أسباب التهاب الأذن الوسطي

يعود الخلل في قناة قناة استاكيوس المسبب لالتهاب الأذن الوسطي الي عدة أسباب مثل:

  • نزلات البرد أو الحساسية التي تُسبّب الانتفاخ والاحتقان في بطانة الأنف والحلق والقناة السمعية. تشوه في قناة استاكيوس.
  • ضيق القناة السمعية وأُفُقيّة ميلانها، وعادة ما يكون ذلك في الأطفال بحيث يصعب ترشيح السوائل منها فتزداد فرصة تجمّعها في القناة.
  • دخول الجراثيم التي تنمو في الأنف أو حُجرات الجيوب إلى القناة السمعية وتكاثرها هناك.
  • الزوائد اللحمية الأنفية (بالإنجليزية: Adenoids) والتي تكون أكبر حجمًا  في الأطفال مُقارنة مع البالغين‘ وتقع خلف الجزء العلوي من الحلق بالقرب من قناة استاكيوس، وعند تضخّم هذه الزوائد قد يسدّ مدخل القناة، كما أنّ تَكوّن العدوى في الزائدة الأنفية قد يُسبّب انتشار البكتيريا عبر بطانة القناة السمعية أو الممرات الواصلة بينها وبين الزائدة وبالتالي حدوث العدوى هناك أيضًا وما يتبعها من انتفاخ في الخلايا المٌبطّنة للأذن الوسطى وانسدادٍ في القناة السمعية نتيجة تراكم كريات الدم البيضاء (بالإنجليزية: White Blood Cells) القادمة عبر مجرى الدم لمُحاربة البكتيريا. ينتهي صراع البكتيريا والخلايا البيضاء المُقاتلة بتكوّن القيح (بالإنجليزية: Pus) وهو مادة بيضاء مائلة للصُفرة تملأ الأذن الوسطى في حالة العدوى.

عوامل خطر من أسباب التهاب الأذن الوسطي

تزيد فرصة الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى بوجود واحدة أو أكثر من العوامل التالية:

  • العمر بين 6 – 36 شهرًا.
  • استخدام المصاصة أو اللهاية.
  • الحضانة.
  • الطقس البارد.
  • التدخين.
  • الرضاعة الصناعية.
  • تلوث البيئة.
  • الحَنَك المشقوق (بالإنجليزية: Cleft Palate)
  • التاريخ المرضي السابق للإصابة بالارتجاع المعدي المريئي (بالإنجليزية: Gastroesophageal Reflux Disease).
  • الإصابة بمتلازمة داون (بالإنجليزية: Down’s Syndrome) .
  •  تاريخ عائلي مرضي بعدوى الأذن.
  • ضعف جهاز المناعة أو الإصابة بأمراض تنفسيّة مزمنة مثل التليّف الكيسي (بالإنجليزية: Cystic Fibrosis) والربو (بالإنجليزية: Asthma).
  • عدوى الجهاز التنفّسي العلوي (بالإنجليزية: Upper Respiratory Tract Infections).

أعراض التهاب الأذن الوسطي

أعراض الكبار

  • ]ارتفاع درجة حرارة الجسم. ضعف السمع الطفيف.
  • خروج مادة من الأذن وحدوث ثقب في طبلة الأذن ناجم عن تجمّع السوائل فيها.
  • الشعور بألم في الأذن سواء ألم خفيف متواصل أم حاد ومفاجئ.
  • الشعور بأن الأذن أصبحت ممتلئة.
  • فقدان طاقة الجسم فيبدو الشخص مريضاً.
  • ألم الحلق.
  • التقيؤ والإسهال.
  • التهيّج.

الأعراض عند الأطفال

تصعب معرفة سبب ألم الرضيع واستيائه نظرًا لكونه قد لا يكون قادرًا على التعبير عمّا يزعجه، ولكن من الممكن الاستدلال على إصابته بعدوى الأذن عن طريق الأعراض التي تظهر لديه، والتي نذكر منها ما يأتي:

  • الشعور بألم الأذن خاصة عند الاستلقاء.
  • شدّ أو سحب الأذن.
  • عدم القدرة على سماع الأصوات أو الاستجابة لها بشكلٍ طبيعي.
  • خروج سوائل من الأذن.
  • البكاء أكثر من المعتاد.
  • ارتفاع درجة الحرارة لتصِل إلى أكثر من 38 درجة مئوية.
  • عدم القدرة على النوم أو عدم القدرة على البقاء نائمًا.
  • سوء التغذية، ويُعزى ذلك إلى تغير الضغط في الأذن الوسطى عندما يبتلع الطفل الطعام، بما يُسبّب شعوره بالألم وتدني رغبته تجاه تناول الطعام.
  • سيلان الأنف.
  • الإسهال.
  • السعال.
  • الصداع.
  • فقدان التوازن.
  • التقيؤ.
  • الشعور بألم في الرقبة.

مضاعفات التهاب الأذن الوسطى

اذا لم يتم معالجة  الالتهاب هذا يعرضك لبعض المضاعفات مثل:

  • ثقب دائم في طبلة الأذن.
  • ضعف القدرة على السمع.
  • التهاب الخشاء (Mastoiditis).
  • ضرر في عظام السمع وبالعصب السابع الذي يُحرك عضلات الوجه.
  • التهاب غشاء الدماغ.
  • خُراج في الدماغ.
  • ضرر بالتصريف الوريدي في الدماغ.

تشخيص التهاب الأذن الوسطى

يعتمد تشخيص التهابات الأذن الوسطى على شكاوى المريض وعلى الأعراض النموذجية لفحص الأذن: انتفاخ واحمرار في طبلة الأذن ويمكن اجراء بعض الفحوصات مثل:

  • منظار الأذن.
  • فحص طبلة الأذن.
  • فحص السمع.

علاج التهاب الأذن الوسطى

التهاب الأذن الوسطى وعلاجها محط جدل وهناك نهجين متناقضين:

  • مضاد حيوي

يُفضل إعطاء مضادات حيوية على الفور وفي جميع حالات التهاب الأذن، والعلاج الذي يتم اختياره هو أموكسيسيلين (Amoxicillin) بجرعات ملائمة لعمر ووزن المريض.

  •  علاج الاعراض 

يرفض البعض العلاج الفوري بالمضادات الحيوية، بل المتابعة الطبية مع معالجة الألم فقط وإرجاء إعطاء المضادات للمرحلة التي يظهر فيها انتفاخ واحمرار بارز على طبلة الأذن، أو في حالة عدم تراجع الالتهاب خلال فترة قصيرة

 

 كيف اتجنب التهاب الأذن الوسطى؟

من طرق الوقاية من التهاب الأذن الوسطى:

  • الوقاية من التقاط العدوى.
  • الابتعاد عن المدخنين.
  • الحرص على الرضاعة الطبيعية وفي حالة الرضاعة الصناعية يجب ان يكون جالساً وليس مستلقياً علي السرير.
  • أخذ التطعيمات اللازمة في موعدها.
  • استخدام الأطفال الكبار لسدّادات الأذن أثناء السباح، وتجفيف الأذنين جيّدًا بعده.
  • مُراقبة أي علامات للتنفّس من الفم أو الشخير ليلاً لأنّ كليهما ينتجان عن زوائد لحمية أنفية وهذه بدورها قد ترتبط بعدوى الأذن.
  • علاج الحساسية والسيطرة على أعراضها؛ ذلك لأنّ الالتهاب والمٌخاط الناتج عن تفاعلات الحساسية قد يسدّ قناة استاكيوس ويزيد من فرصة الإصابة بعدوى الأذن.

الخبر السار أن الشفاء من أعراض التهاب الأذن الوسطى الحاد سريع ولا يترك أضرارًا دائمة ولكن يجب استشارة الطبيب في حال لم تلاحظ تحسن.

فديو يوضح أعراض وأسباب التهاب الأذن الوسطي

اقراء ايضا عن

اقوى مسكن للاسنان ضروري في كل بيت 

اسرع علاج للحموضه 

متى تظهر اعراض الحقن الخاطئ في العضل 

لمزيد من المعلومات الطبية يرجى زياره صفحتنا على الفيس بوك

The Hospital 

او تفضل بزياره جروبنا على التليجرام

Hospital Academy

او تابعنا على قناتنا على اليوتيوب

Hospital Academy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.