4 من أشهر اعراض الزائدة والسبب وراء التهابها وطرق العلاج

التهاب الزائدة الدودية ينتج عن انسداد فيها، والذي قد يكون نتيجة تراكم المخاط أو الطفيليات أو البراز في بعض الأحيان، فما هي اعراض الزائدة الدودية التي يجب معرفتها؟

التهاب الزائدة الدودية

تُعرف الزائدة الدودية أو التهاب الزائدة الدودية (Appendicitis) بأنها حالة طبية طارئة تنتج عن التهاب يصيب الزائدة الدودية، وتتطلب تدخلًا جراحيًا في أسرع وقت لإزالتها، ومن الجدير بالذكر أنّه يمكن العيش دون التعرض لأيّ مشكلات في حال عدم وجودها.

متى تظهر اعراض الزائدة الدودية؟

4 من أشهر اعراض الزائدة والسبب وراء التهابها وطرق العلاج

تتواجد الزائدة الدودية في الجزء السفلي من البطن في الجهة اليمنى، وهي في الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة. ويعتقد أنها لا تمتلك أي وظيفة في جسم الإنسان في العصر الحالي، وهذا يعني أنه من الممكن العيش بشكل طبيعي في حال استئصالها.

عندما يكون هناك تعطيل أو انسداد في الزائدة الدودية، تكون البيئة مناسبة لتكاثر البكتيريا داخلها، مما يسبب تهيجها والتهابها وتورمها.

وفي حال عدم علاج التهاب الزائدة الدودية بسرعة، من الممكن أن تنفجر أو تتمزق، لتطلق بكتيريا خطيرة في منطقة البطن مسببة الإصابة بما يعرف باسم التهاب الغشاء الداخلي للبطن (الصفاق Peritonitis)، وهي حالة طبية طارئة.

اعراض الزائدة الدودية عند البالغين

من المهم معرفة أعراض الزائدة الدودية حتى تقوم بطلب المساعدة الطبية الفورية في حال الشعور بها، وذلك لإن الزائدة الدودية تكون عرضة للتمزق و الإنفجار بسرعة جدًا، أي بعد 48- 72 ساعة من ظهور الأعراض الأولى.

إن أعراض الزائدة الدودية تختلف من شخص لأخر، ومن أكثر الأعراض شيوعًا:

  • ألم في البطن يُعدّ ألم البطن أكثر الأعراض الشائعة المرتبطة بالتهاب الزائدة الدودية، وغالبًا ما يبدأ الألم على شكل مغص خفيف في منتصف البطن، وبازدياد الالتهاب سوءًا يُصبح الألم شديدًا ويتمركز في الجهة اليمنى من البطن حيث توجد الزائدة الدودية، وقد يختلف موقع الألم باختلاف العمر وموقع الزائدة الدودية، ففي حال الحمل تشعر المصابة أنّ الألم يتمركز في الجزء العلوي من البطن ويُعزى السبب في ذلك لارتفاع الزائدة الدودية أثناء الحمل ولكن بشكلٍ عام يزداد ألم البطن المرافق لالتهاب الزائدة الدودية سوءًا عند الضغط على البطن أو المشي أو السعال.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم يسبب التهاب الزائدة الدودية ارتفاع بسيط في درجات الحرارة قد تصل إلى درجة الحمّى (Fever)، إذ يمكن أنّ تتراوح درجة حرارة المُصاب ما بين 37.2-38 درجة مئوية، وقد يُعاني المصاب أيضًا من القشعريرة (Chills)، وفي سياق الحديث يجدر التنويه إلى أنّ بلغ درجة حرارة الجسم 38.3 وتسارع نبضات القلب يدل في الغالب على انفجار الزائدة الدودية.
  • اضطرابات الجهاز الهضميّ قد تؤدي الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية إلى معاناة المصاب من اضطرابات في الجهاز الهضميّ تتمثل بمعاناته من الغثيان، والتقيؤ، وفقدانٍ للشهية، وفي بعض الحالات قد يُعاني المصاب من إسهال شديد، أو إمساك، أو صعوبة في إخراج الغازات.
  • أعراض أخرى من الأعراض الأخرى التي ترافق الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية ما يأتي:
  1. انتفاخ البطن.
  2. صعوبة أو ألم عند التبوّل.
  3. تقلصات شديدة.
  4. ألم حادّ أو خفيف ومستمرّ في أي مكان في الجزء العلوي أو السفلي من الظهر أو البطن أو المؤخرة.
  5. الشعور بالتعب والإرهاق.
  6. توهّج واحمرار الوجه.
  7. فقدان الشهية.
  8. الإمساك أو الإسهال.
  9. صعوبة في إخراج الغازات.

اعراض الزائدة الدودية عند الأطفال

في حال كنت تعتقد أن طفلك مصاب بالتهاب في الزائدة الدودية، يجب أن تتوجه إلى المستشفى فورًا.

وتتمثل أعراض الزائدة الدودية لدى الأطفال فيما يلي:

  • القيء.
  • انتفاخ وتورم في منطقة البطن.
  • عدم القدرة على الوقوف أو الجلوس بشكل جيد بسبب الألم.

علامات طارئة لالتهاب الزائدة الدودية

يعتبر انفجار الزائدة الدودية عبارة عن حالة صحية خطيرة تهدد الصحة، لذا من الضروري التوجه إلى المستشفى على الفور في حال ظهور هذه الأعراض:

1- ألم في البطن

عادًة يترافق التهاب الزائدة الدودية مع ألم في البطن وتشنجات. وعند تفاقم الحالة وتورم الزائدة الدودية، فإن ذلك يسبب تهيج في جدار البطن.

هذا الأمر يترافق مع ألم حاد في المنطقة السفلى من البطن في الجزء الأيمن.

2- ارتفاع طفيف في درجة الحرارة

كما ذكرنا فإن التهاب الزائدة الدودية بشكل عام يسبب ارتفاع طفيف في درجة الحرارة لتصل بين 37.2- 38 درجة مئوية.

أما في حال انفجار الزائدة الدودية، ترتفع درجة الحرارة بشكل أكبر بالإضافة إلى زيادة في معدل نبضات القلب.

3- تهيج في المعدة

من أعراض الزائدة الدودية أن يشعر الإنسان بالغثيان والقيء، كما من الممكن أن يفقد الشهية وقد يصاب بإمساك أو إسهال.

وفي حال كنت تعاني من صعوبة إخراج الغازات، عليك التوجه فورًا إلى الطوارئ.

ما هي أسباب التهاب الزائدة الدودية؟

التهاب الزائدة الدودية (Appendicitis) هو الالتهاب الذي يصيب الجيب البارز من القولون على شكل إصبع في الجانب الأيمن السفلي من البطن،[١] وإنّ السبب الدقيق لالتهاب الزائدة الدودية مجهولٌ في كثير من الحالات، ولكن يعتقد الأطباء أنّ التهابها يحدث عند انغلاق جزء من الزائدة الدودية أو في حالة انسدادها بالكامل ومن الأسباب التي قد تؤدي إلى انسدادها أو التهابها ما يأتي:

  • تراكم البراز الصلب.
  • انسداد بطانة الزائدة الدودية، ممّا يثير حدوث عدوى تؤدي إلى تكاثر البكتيريا سريعًا، فينتج عن ذلك التهاب الزائدة الدودية، وتقيّحها، وتورّمها.
  • وجود جسم غريب أدى إلى انغلاق الزائدة الدودية.
  • الإصابة بفقر الدم الانحلالي (Hemolytic anemia).
  • تضخم الأنسجة الليمفاوية، والذي يُعدّ شائعًا بين الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات تؤدي إلى التهاب في الأمعاء، مثل داء كرونز (Crohn’s disease)، أو التهاب الرتج (Diverticulitis) أو التهاب القولون التقرحي (Ulcerative colitis).
  • الإصابة بداء الأمعاء الالتهابي (Inflammatory Bowel Disease) اختصارًا IBD.
  • الإصابة برضوض في منطقة البطن.
  • نموّ أورام الزائدة الدودية، والتي تُعدّ نادرة الحدوث.
  • وجود ديدان معوية، وهي من الأسباب غير الشائعة لالتهاب الزائدة الدودية.
  • الإصابة بالسرطان.

عوامل خطر الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية

يمكن يُعاني أي شخص من التهاب الزائدة الدودية، ولكن قد يكون بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة من غيرهم، وذلك تبعًا لوجود بعض العوامل التي تزيد من خطر حدوثه، ومن هذه العوامل ما يأتي:

  • العمر: غالبًا ما يصيب التهاب الزائدة الدودية الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15-30 عامًا.
  • النوع أو الجنس: إذ يُصاب الذكور بالتهاب الزائدة الدودية بشكل أكبر من الإناث.
  • التاريخ العائلي: يزيد وجود تاريخ عائلي للإصابة بالتهاب الزائدة الدودية من خطر الإصابة بها.
  • اتباع نظام غذائي منخفض الألياف: يُعدّ اتباع نظام غذائي منخفض الألياف عاملًا من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الزائدة، لكن ما زال ذلك بحاجة إلى المزيد من الأبحاث لإثباته.
  • تلوث الهواء: إذْ يعتقد العلماء أنّ المستويات العالية من الأوزون قد تزيد من احتمالية حدوث التهابات في الأمعاء أو زيادة قابلية الإصابة بالعدوى؛ ولهذا تم ربط تلوث الهواء بزيادة خطر الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية.
  • الإصابة بالتليف الكيسي: يزيد الإصابة بالتليف الكيسي (Cystic fibrosis) من خطر الإصابة وظهور أعراض التهاب الزائدة الدودية عند الأطفال.

مضاعفات التهاب الزائدة الحاد

من الملاحظات الهامة فيما يتعلق بالمضاعفات التي يمكن أن يسببها التهاب الزائدة الحاد ما يأتي:

  • في حال عدم علاج الحالة بشكل فوري، فقد يسبب التهاب الزائدة الدودية الحاد انفجار الزائدة الدودية، ما يؤدي إلى حالة تسمى التهاب الصفاق.
  • يسبب التهاب الصفاق العديد من الأعراض، مثل الغثيان، والحمى، والتقيؤ، وآلام البطن الشديدة.
  • يعد التهاب الصفاق أحد أنواع العدوى الخطيرة التي يمكن أن تهدد الحياة في حال عدم علاجها بشكل فوري من خلال تنظيف المنطقة بشكل صحيح.
  • قد يسبب التهاب الزائدة الدودية الحاد غير المعالج إلى خراج الزائدة الدودية، وفي هذه الحالة يكون هناك حاجة إلى تصريف الخراج.
  • من المضاعفات المحتملة الأخرى التي يمكن أن يسببها الزائدة الحاد انسداد الأمعاء بشكل تام.

تشخيص التهاب الزائدة الحاد

من الملاحظات الهامة فيما يتعلق بتشخيص التهاب الزائدة الحادّ (Acute appendicitis) من خلال ما يأتي:

  • يقوم الطبيب في البداية بإجراء فحص بدني للمريض، كما يتم التحقق من الأعراض السريرية، مثل الألم في الجزء السفلي الأيمن من البطن والتورم.
  • يطلب الطبيب إجراء بعض الفحوصات اعتمادًا على نتائج الفحص البدني؛ وذلك للتحقق من علامات التهاب الزائدة الدودية أو استبعاد الأسباب المحتملة الأخرى.
  • لا يوجد اختبار واحد محدد لتشخيص التهاب الزائدة الدودية، فإذا تم استبعاد أية أسباب محتملة أخرى فقد يشخص السبب على أنه التهاب الزائدة الدودية.
  • من الفحوصات التي يتم إجراؤها عادةً ما يأتي:

    1. فحص دم شامل: يتم إجراء فحص دم شامل للتحقق من علامات العدوى، حيث سيطلب الطبيب إجراء تعداد دم كامل لإجراء هذا الاختبار، ثم يتم جمع عينة دم لفحصها.
    2. اختبارات البول: وذلك لاستبعاد عدوى المسالك البولية أو حصوات الكلى كسبب محتمل لظهور الأعراض، حيث يتم جمع عينة بول من المختبر.
    3. اختبار الحمل: يمكن الخلط بين الحمل خارج الرحم والتهاب الزائدة الدودية، ويحدث ذلك عندما تزرع البويضة الملقحة نفسها في قناة فالوب بدلاً من الرحم.
    4. فحص الحوض: قد تكون الأعراض ناتجة عن مرض التهاب الحوض، أو تكيس المبايض، وقد يكون نتيجة حالة أخرى تؤثر على الأعضاء التناسلية عند الإناث.
    5. اختبارات تصوير البطن: وذلك للتحقق من وجود التهاب في الزائدة الدودية، مثل: الموجات فوق الصوتية في البطن، والأشعة السينية، والرنين المغناطيسي.

علاج التهاب الزائدة الحاد

من الملاحظات الهامة فيما يتعلق بعلاج التهاب الزائدة الحاد ما يأتي:

  • يحتاج معظم الأشخاص في البداية إلى جراحة فورية لإزالة الزائدة الدودية، ومن المهم تلقي العلاج بشكل فوري للتقليل من خطر انفجار الزائدة الدودية.
  • يوجد نوعان من الجراحة لإزالة الزائدة الدودية، وهما الجراحة بالمنظار وجراحة البطن.
  • يقوم الطبيب خلال تنظير البطن بعمل عدة جروح صغيرة في البطن لإزالة الزائدة الدودية، بينما يقوم بعمل شق واحد في الجانب الأيمن السفلي من البطن في حالات جراحة البطن لإزالة الزائدة الدودية.
  • قد يسبب انفجار الزائدة الدودية حدوث إصابة في بطانة جدار البطن؛ لذلك فقد يحتاج الجراح بعد إزالة الزائدة الدودية بالجراحة إلى تنظيف الجزء الداخلي من البطن لمنع حدوث أية التهابات.
  • في بعض الحالات قد تكون المضادات الحيوية كافية لعلاج الحالات الخفيفة من التهاب الزائدة الدودية الحا، حيث يتم وصفها في البداية لأية شخص قد يكون مصابًا، وتشمل المضادات الحيوية التي يمكن استخدامها في هذه الحالة الكلينداميسين (Clindamycin)، والجنتاميسين (Gentamicin)، والأمبيسيلين (Ampicillin).

فديو يشرح اعراض الزائدة

 

اقراء ايضا عن

متى تظهر اعراض الحقن الخاطئ في العضل 

اقوى مسكن للاسنان ضروري في كل بيت 

فوائد اوميجا 3 بلس اقوى فيتامين طبيعي 

اسرع علاج للحموضه 

اعراض بنادول كولد اند فلو

لمزيد من المعلومات الطبية يرجى زياره صفحتنا على الفيس بوك

The Hospital 

او تفضل بزياره جروبنا على التليجرام

Hospital Academy

او تابعنا على قناتنا على اليوتيوب

Hospital Academy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.