اسباب النقرس و 3 طرق للوقاية منه نهائياَ

ما هو النقرس؟

يعرف بداء الملوك أو مرض الأغنياء، ويحدث نتيجة ارتفاع نسبة حمض اليوريك  مُسبّبًا ذلك المعاناة من أعراض النّقرس، ولفهم آلية ذلك يجدر بيان أنّ حمض اليوريك يتكوّن في الجسم نتيجة تكسّر جزيئات البورين التي توجد بشكلٍ طبيعي في الجسم، ويُشار إلى أنّ البورين يوجد في العديد من أنواع الأطعمة أيضًا، والتي ستتمّ الإشارة إليها لاحقًا، وإنّ حمض اليوريك يذوب في الدم بشكلٍ طبيعي ويمر عبر الكلى، بحيث يتمّ التخلص منه خارج الجسم عن طريق البول، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يُصنّع الجسم كميات كبيرة من حمض اليوريك، أو قد تقل قدرة الكلية على التخلّص منه، وبالتالي يترتب على تراكم هذا الحمض تشكّل بلورات اليورات الحادّة التي تُشبه الإبر؛ سواء أكان ذلك في المفصل أو حول الأنسجة، مما يؤدي إلى المُعاناة من مرض النقرس.

اسباب النقرس

اسباب النقرس

العوامل الجينية

قد أشارت العديد من الدراسات إلى أنّ العوامل الجينية  من اهم اسباب النقرس، وقد يرتبط ذلك بالجينات ذات الصّلة بعملية نقل اليورات في الجسم، أو التخلص من اليورات الزائد في الدم عن طريق البول، أو إعادة امتصاصه إلى مجرى الدم في حال حاجة الجسم للمزيد منه، وفي سياق الحديث عن العامل الجينيّ والوراثيّ يُشار إلى أنّ فرصة إصابة الفرد بالنقرس ترتفع في حال وجود قريب من الدرجة الأولى مصاب بالمرض نفسه، هذا وقد تؤثر العديد من الاضطرابات الجينية في قدرة الجسم على الحفاظ على التوازن بين كمية حمض اليوريك التي يتمّ إنتاجها والكمية التي يطرحها، مما يترتب على ذلك ارتفاع مستويات حمض اليوريك وزيادة احتمالية الإصابة بالنقرس.

طبيعة النظام الغذائي

ينتج حمض اليوريك بسبب تكسر مادة البورين في الجسم، ويتم ترشيحه من الدم عن طريق الكلى، وطرده من الجسم عن طريق البول، وقد يترتب على تشكّل حمض اليوريك بصورةٍ أسرع من قدرة الجسم على التخلّص منه تراكمه وتسبّبه بالنّقرس، وقد يكون لأنواعٍ مُعينة من الأطعمة والمشروبات دورًا في ذلك، ومنها الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من البورين؛ مثل اللحوم كلحم العجل، وأنواع مُعينة من المأكولات البحرية، وفي هذا السّياق يُشار إلى أنّ المشروبات عالية الفركتوز، مثل: المشروبات الغازية وعصائر الفواكه المُحلّاة من شأنها التسبّب بارتفاع حمض اليوريك في الدم نظرًا لأنّ السكريات المُركّزة تُضعف قدرة الكليتين على طرح حمض اليوريك، كما وتجدر الإشارة إلى أنّ للكحول دورًا في زيادة خطر الإصابة بالنّقرس، وخاصة تلك التي تُصنّع من الخميرة؛ إذ تحتوي نسبة عالية من البورين.

السمنة

تبيّن أنّ الأشخاص الذين يُعانون من زيادة الوزن أو السُمنة هم أكثر عُرضة للإصابة بداء النقرس مقارنة بغيرهم، وحقيقةً تعددت الآراء حول الرابط بين السمنة والنقرس، ومن ذلك أنّه يُعتقد أنّ دورة حياة الخلايا والأنسجة لدى المصابين بالسمنة أسرع من أقرانهم، وإنّ هذه الدورات تتضمن تصنيع حمض اليوريك كناتج عمليات حيوية، وبذلك فإنّ المصابين بالسمنة أكثر عُرضة للمعاناة من النقرس، ومن جهة أخرى تبيّن أنّه كلما زادت مستويات الدهون في الجسم زادت فرصة إصابة الشخص بالالتهابات؛ نظرًا لارتباط ذلك بإنتاج الخلايا الدهنية مركبات السيتوكينات المُحرّضة للالتهابات (Pro-inflammatory cytokines)، بما في ذلك الالتهابات المُرتبطة بالنّقرس.

الجنس والعمر

يُعاني العديد من الأشخاص من أول نوبةٍ من نوبات النّقرس خلال المرحلة العمرية بين 30-50 عامًا، ويزداد خطر الإصابة بالنّقرس مع التّقدم في العمر، ويُعتبر الرجال أكثر عرضة للإصابة بالنقرس مُقارنةً بالنّساء ويُعزى ذلك إلى أنّ هرمون الإستروجين يزيد من كمية اليورات التي يتمّ ترشيحها بواسطة الكليتين، ولكن بعد انقطاع الطّمث، تنخفض مستويات هرمون الإستروجين؛ وبالتالي فإنّ خطر الإصابة بالنّقرس يزداد.

العوامل الصحيّة

تزيد بعض الحالات الصحية فرصة الإصابة بداء النقرس، ويؤثر بعضها بشكل مباشر أو غير مباشر في وظائف الكلى، هذا ويجدر التنبيه إلى أنّ بعض المشاكل الصحية قد تتمثل بحدوث استجابة التهابية غير طبيعية في الجسم، وهذا ما يُحفّز حدوث النقرس، وأخيرًا يعتقد بعض العلماء أن بعض المشاكل الصحيّة قد تُحفز إنتاج حمض اليوريك بشكلٍ أكثر من المعدل الطبيعي،مثل:

  • فقر الدم الانحلالي (Hemolytic anemia).
  • قصور الغدة الدرقية (Hypothyroidism).
  • داء السكري.للمزيد أقرا هنا تشخيص مرض السكري
  • سرطان الغدد الليمفاوية (Lymphoma).
  • ارتفاع ضغط الدم. الصدفية (Psoriasis).
  • التهاب المفصل الصدفي (Psoriatic arthritis).
  • فشل القلب الاحتقاني (Congestive heart failure).
  • القصور الكلوي المزمن (Chronic kidney disease).
  • ارتفاع مستوى الدهون والكوليسترول في الدم.

الأدوية

يمكن بعض أنواع الأدوية من اسباب النقرس حيث ترفع  من مستويات حمض اليوريك في بعض الحالات كأحد الآثار الجانبية المترتبة على استخدامها، ولكن يجدر التنويه إلى ضرورة الالتزام بتعليمات الطبيب المختص وعدم التوقف عن أخذ أي منها دون استشارته، فالفوائد المجنيّة من أخذها تفوق الآثار الجانبية المُحتملة، ونذكر من هذه الأدوية ما يأتي:

  • بعض أدوية الوقاية من تجلّط الدم؛ مثل الأسبرين بجرعاتٍ مُنخفضة.
  • بعض الأدوية المُستخدمة في علاج ضغط الدم؛ مثل: مثبطات الإنزيم المحوّل للأنجيوتنسين ( Angiotensin-converting-enzyme inhibitors)، وحاصرات بيتا ( Beta-blockers).
  • الأدوية المستخدمة في علاج حالات ارتفاع الكوليسترول في الدم؛ مثل النياسين (Niacin).
  • مثبطات المناعة المُستخدمة في عمليات زراعة الأعضاء؛ ومنها: التاكروليموس  (Tacrolimus)، وسيكلوسبورين (Cyclosporine).
  • بعض مدرات البول؛ مثل: الفيوروسيميد (Furosemide) والهيدروكلوروثيازيد (Hydrochlorothiazide).
  • بعض العلاجات الكيميائية.

الجفاف

يعتقد الخبراء أنّ السبب وراء اعتبار الجفاف (بالإنجليزيّة: Dehydration) أو عدم شرب كميات كافية من الماء  من اهم اسباب النقرس  هو ما يتسبّب به الجفاف من زيادة في تركيز حمض اليوريك بشكلٍ سريع، وفي الحقيقة يُعد الطّقس الحار أحد الأسباب التي قد تؤدي إلى الجفاف؛ إذ إنّ التعرق يُمكن أن يُسبّب فقدان السوائل من الجسم، وقد يُعاني البعض من الجفاف أثناء السّفر الجوي، حيث إنّ تغيرات الضغط الجوي وعدم وجود ترطيب بنسبة كافية في الطائرة خاصّة في الرحلات الطويلة قد يلعب دوراً في زيادة احتمالية حدوث الجفاف لدى الشخص، لذا يُنصح بشرب ستة إلى ثمانية أكواب من الماء في الوضع الطبيعي، والحرص على زيادة كمية السّوائل والماء التي يتمّ شربها في حالات التعرّق بشكلٍ كبير؛ كما يحدث عند التعرض للطقس الحار، أو عند ممارسة التمارين الرياضية وخاصة الشاقة، أو المشي لمسافاتٍ طويلة.

ما هي أعراض النقرس المتطور؟

يوجد العديد من المضاعفات الخطيرة التي قد تنتج عن الإصابة بالنقرس، مثل ما يأتي:

  • تكرار نوبات النقرس.
  • تفاقم شدة الأعراض مع الوقت.
  • حصى في الكلى.

علاج النقرس

بعد معرفة اسباب النقرس يوجد بعض الأدوية التي تستخدم لعلاج النقرس، ويقوم الطبيب بتحديد العلاج المناسب بناءً على حالة المريض، نذكر من هذه الأدوية ما يأتي:

  • مضادات الالتهاب اللاستيرويدية (Non – Steroidal Anti – Inflammatory Drug – NSAIDs).
  • كولشيسن (Colchicine).
  • ستيرويدات (Steroids).

الوقاية من النقرس

يوجد بعض الأمور التي يمكن اتباعها لتقليل خطر الإصابة بالنقرس، مثل ما يأتي:

  •  بعض الأدوية

قد يوصي الطبيب الأشخاص الذين يصابون بنوبات نقرس سنويًا، أو الأشخاص الذين تتفاقم لديهم أعراض نوبات النقرس بتناول أدوية من شأنها أن تقلل خطر الإصابة بنوبات إضافية، ويتم البدء بهذا العلاج الوقائي بعد زوال نوبة النقرس.

يهدف هذا النوع من العلاجات إلى منع إنتاج حامض اليوريك في الجسم، أو تحسين عملية إفراز حمض اليوريك من الجسم.

  • اتباع نظام غذائي خاص

في الواقع لم يثبت أن إجراء تغييرات معينة في النظام الغذائي قد يقلل من خطر الإصابة بالنقرس، ولكن من المنطقي أن تناول أغذية تحتوي على أقل كمية ممكنة من مادة البيورين يساهم في منع تفاقم الحالة؛ لذلك يفضل اتباع ما يأتي:

  1. التقليل من تناول اللحوم الحمراء والمأكولات البحرية.
  2. الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية.
  3. الإكثار من تناول منتجات الحليب قليلة الدسم.
  4. الإكثار من تناول الكربوهيدرات المركبة، كالخبز من الحبوب الكاملة.

من الجدير بالذكر أنه يجب استهلاك كميات غذائية تضمن الحفاظ على وزن صحي سليم، إذ يسبب تخفيض الوزن بشكل سريع إلى ارتفاع مفاجئ في مستويات حامض اليوريك.

وصفات منزلية لعلاج النقرس

يوجد العديد من العلاجات المكملة والبديلة التي تستخدم في بعض الحالات التي لا يحقق فيها العلاج النتائج المرجوة، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل استخدامها لمعرفة ما إذا كان تتفاعل بشكل سلبي مع الأدوية المستخدمة، نذكر من هذه العلاجات المكملة ما يأتي:

  • البُن (القهوة)

يؤدي شرب القهوة سواء العادية أو الخالية من الكافيين إلى انخفاض في مستويات حامض اليوريك في الدم، رغم عدم معرفة العلماء سبب ذلك حتى الآن.

  • فيتامين ج (C)

قد تعمل بعض الإضافات الغذائية (Food additives)، أو بعض الأغذية التي تحتوي على فيتامين ج (C) على تخفيض تركيز حامض اليوريك في الدم. ولكن، حتى الآن لا يوجد أبحاث كافية تشير إلى فعالية استخدامه كعلاج للنقرس، كما أن استهلاك كميات كبيرة منه قد يسبب ارتفاع في تركيز حمض اليوريك في الدم.

  • الكرز

قد يعمل الكرز والفواكه الداكنة الأخرى، مثل: العليق، والعنبية، والعنب الأرجواني على تخفيف مستويات حمض اليوريك في الدم، ولكن يفضل استشارة الطبيب قبل تناولها.

بعد التعرف علي اسباب النقرس وعوامل الخطورة يجب اتباع الطرق الوقائية والعلاجية الموصي بها من قبل الطبيب المختص .

فديو يوضح اهم اسباب النقرس

اقراء ايضا عن
اخطر انواع امراض القلب وأشهر الاعراض يجب معرفتها 

متى تظهر اعراض الحقن الخاطئ في العضل 

اقوى مسكن للاسنان ضروري في كل بيت 

اسرع علاج للحموضه 

بتادول الاصفر و بنادول الاخضر من الاقوى ؟ 

لمزيد من المعلومات الطبية يرجى زياره صفحتنا على الفيس بوك

The Hospital 

او تفضل بزياره جروبنا على التليجرام

Hospital Academy

او تابعنا على قناتنا على اليوتيوب

Hospital Academy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.