اقوى مسكن للاسنان

اقوي مسكن للاسنان مفعوله يبدا في 3 دقائق

يعد ألم عصب الأسنان من أصعب أنواع الالم ويمكن أن تؤدي التغيرات في درجة الحرارة، مثل التعرض للمشروبات الباردة، أو الضغط على الأسنان أثناء المضغ، إلى تحفيز ألم الأسنان، أو قد يظهر ألم الأسنان ذاتيا دون أي تحفيز وقد يكون هذا الالم مستمر او متقطع ,و يصعب تجاهل ألم الأسنان والتأقلم عليه ، خصوصا انه يعود عند كل طعام وشراب. إلا أنه وسيلة للإشارة إلى الأسنان أو المنطقة المؤلمة،  إلى أنه يجب زيارة طبيب الأسنان، أو على الأقل تناول مسكن اسنان قبل أن تسوء الأمور. تعرف في هذا المقال على اقوي مسكن للاسنان، وكيفية اختياره.
اقوى مسكن للاسنان
اقوى مسكن للاسنان

 

كيف اختار اقوي مسكن للاسنان؟

 

يتم اختيار اقوي مسكن للاسنان علي تبعا لنوع الألم ودرجة شدته وهل هو امن للشخص الذي سيتناوله أم لا تجنبا لحدوث اي مشاكل صحية خطيرة.
يجب أيضاً ملاحظة التفاعلات الدوائية المحتملة، اذا كان الشخص المصاب يتناول أي أدوية موصوفة أخرى.
يفضل الرجوع  لطبيب الأسنان أو الصيدلي قبل تناول أي مسكنات للألم بدون وصفة طبية. واتباع   الجرعة الموصي بها  الموجودة على علبة الدواء المسكن، تجنبا لحدوث أية آثار جانبية أو تناول جرعة زائدة.
لايجب تناول مسكن ألم الأسنان لمدة طويلة من الزمن.

 

اقوي مسكن للاسنان

 

اقوي مسكن للاسنان مها بلغت فاعليته هو فقط لتخفيف الالم وليس حل لسبب المشكلة. لذلك يجب مراجعة طبيب الاسنان لعلاج سبب لم العصب سواء كان تسوس الاسنان، أو كسر في السن، أو كسر في حشوة الطاخونة، وغيرها من الاسباب.
فيما يلي أفضل أنواع مسكن ألم الأسنان، وخصائصها الطبية، وأضرار الإفراط في استخدامها:

الباراسيتامول

 

في مقدمة الأدوية الموصى لعلاج الألم الأسنان الخفيفة الي المتوسطة وهو مضادات الالتهاب اللاستيرودية ويجب الحذر من بعض الآثار الجانبية المرتبطة لبعض المرضي  وقد يشمل ذلك؛ آثاره المرتبطة بالقلب والأوعية الدموعية، أو آثاره المرتبطة بالجهاز الهضمي، أو الجهاز البولي،
وفي هذا السياق يجدر التنويه إلى عدم استخدام الأسبرين لتخفيف ألم الأسنان والذي يعد ضمن مجموعة مضادات الالتهاب اللاستيرودية؛ إذ قد يؤدي إلى زيادة خطر النزيف أثناء المُعالجة السنيّة.

ايبوبروفين

 

يعد إيبوبروفين أكثر الأدوية الشائعة لتخفيف ألم الأسنان، والتي قد تصرف دون وصفة طبية. يتوفر عادة الإيبوبروفين في صورة أقراص، وكبسولات، ومراهم جل سائلة، وتركيبات تعليق عن طريق الفم.
يعمل الإيبوبروفين -وهو دواء مضاد للالتهاب- بشكل جيد جداً على تخفيف آلام الأسنان لأنه يقلل من الالتهاب، الذي يرتبط غالباً بمعظم آلام وأوجاع الأسنان واللثة.
يجب على الأشخاص الذين يتناولون أدوية معينة -مثل الأسبرين وأدوية سيولة الدم- عدم استخدام الإيبوبروفين، لأنه يحدث مضاعفات مع تفاعله مع تلك الأدوية.
يجب العلم أنه مع الإكثار من استخدام الإيبوبروفين، وذلك لانه يمكن أن يُسبب تهيج للمعدة، والكلى، والكبد. كما أنه يمثل خطورة علي مرضي القلب والأوعية الدموية.
للمزيد: تأثير تناول دواء الإيبوبروفين على فاعلية الأسبرين

أسيتامينوفين

 

يعتبر أيضاً دواء الأسيتامينوفين اقوي مسكن للاسنان ، وخاصةً مع الأشخاص غير القادرين على تناول الإيبوبروفين. ويوجد على شكل أقراص، وكبسولات هلامية سائلة، وتركيبات معلقة عن طريق الفم.
يساعد دواء الأسيتامينوفين مع آلام ضرس العقل، قد يسبب ضرس العقل وجعاً أثناء خروجه، بسبب ضيق المساحة التي يخرج من خلالها، أو انحشار جزء منه داخل اللثة، يساعد مسكن الأسنان كثيراً في هذا الوقت على تخفيف الم الضرس.
يعتبر الاسيتامينوفين مسكن ولكن ليس له خصائص مضادة للالتهابات، وبما أنه يتواجد في عدد من الأدوية الأخرى، فيجب التأكد من صحة الجرعة اليومية الموصى بها، وعدم تجاوزها، ومراجعة أية تفاعلات دوائية محتملة.
قد ينتج عن الإفراط في تناول الأسيتامينوفين إلى تلف الكبد. يجب كذلك التوقف عن شرب الكحول  أثناء تناول مسكنات الألم، لأن هذا يمكن أن يتسبب في تلف الكبد أيضاً.

المراهم الطبية

تساعد بعض المراهم العلاجية أيضاً في تقليل آلام الأسنان. تحتوي المواد الهلامية أو الجل، والمراهم المخدرة على مكونات مخدرة، مثل البنزوكائين تساعد على تخدير المنطقة المؤلمة.

البنزوكايين

هو مسكن موضعي للألم للتسكين المؤقت، يمكن استخدامه من قبل البالغين، وإعطائه للأطفال بعمر سنتين وما فوق، وهو غير مناسب للاستخدام من قبل الأطفال الصغار تحت هذا العمر.

بيروكسيد الهيدروجين

يساعد استخدام محلول مخفف ببيروكسيد الهيدروجين كغسول للفم على تقليل البلاك أو الترسبات على الأسنان، وعلاج نزيف اللثة، وتخفيف آلام الفم والالتهابات. يجب التأكد من تخفيف بيروكسيد الهيدروجين بكميات متساوية من الماء وتجنب ابتلاعه.

لا يمكن استخدام هذا الدواء للأطفال، وذلك لاحتمالية بلع المحلول عن طريق الخطأ.

 

اقوي مسكن للاسنان للحامل

 

بشكل عام قد يؤجل علاج مشاكل الأسنان خلال فترة الحمل، طالما كان الوضع يسمح بذلك، ولكن إذا كان هناك خطر الإصابة بالعدوى، أو الألم الشديد، أو كما في بعض الحالات قد يسبب الأمر خطراً على صحة الجنين، فقد يلزم إجراء علاج الأسنان في أي وقت أثناء الحمل.
يجب التأكد من مدى أمان أية أدوية يتم استخدامها أثناء الحمل. يعتبر أفضل المضادات الحيوية المناسبة هو الأموكسيسيلين، وتجنب الأدوية، مثل الأيبوبروفين، والأسبرين، والأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات، ويمكن استخدام مراهم البنزوكائين لتخدير المنطقة المؤلمة. أيضاً يعتبر الأسيتامينوفين مسموحاً  للسيطرة على شدة الألم.

 اقوي مسكن للاسنان للاطفال

 

اقوى مسكن للاسنان , هوسبتال اكادمي
اقوى مسكن للاسنان , هوسبتال اكادمي
يفضل عند التعامل مع ألم الأسنان للأطفال البدء بالطرق المنزلية البسيطة، مثل شطف الفم بالماء الدافئ والملح، يساعد على قتل البكتيريا في المنطقة المصابة وحولها، ويساعد على الشفاء بشكل أسرع. يذاب حوالي ملعقة صغيرة من ملح الطعام في كوب صغير من الماء الدافئ، ثم يشطف الطفل فمه بالمحلول لمدة 30 ثانية ويبصق.
وفي حال استمر الألم يمكن إعطاء الطفل الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين، يساعد الدواء على تخفيف الألم بشكل أسرع وأكثر كفاءة. يجب اتباع تعليمات الدواء والجرعات الصحيحة. إذا كان الطفل يعاني من مشكلة في بلع الحبوب، يمكن سحق الدواء وتقديمه مع الطعام، أو استخدام شراب مسكن الم الاسنان للاطفال.
يجب عدم إعطاء ايبوبروفين للأطفال الذين لديهم حساسية تجاه الأسبرين، كذلك يمنع تماماً إعطاءه للطفل الرضيع أقل من ستة أشهر. يفضل دائماً استشارة الطبيب أو الصيدلي عن مسكن ألم الأطفال المناسب لحالة الطفل وعمره.
يمنع تماماً تطبيق الطريقة التقليدية الشائعة، وهي تدليك مسحوق الأسبرين أو أي مسكن للألم على لثة الطفل وحتى البالغين، فهو شديد الحموضة، ويمكن أن يسبب حروقاً والتهابات، ويزيد الوضع سوءاً.
اقوي مسكن للاسنان في المنزل

جرب هذه الطرق التي تعمل كاقوي مسكن للاسنان بشكلٍ مؤقتٍ، وفيما يأتي بيان بعض هذه الطرق:

  • استخدام خيط الأسنان لتنظيف الفراغات بين الأسنان المُسبّبة للألم؛ وذلك لإزالة عوالق الطعام التي قد تزيد الألم.
  • تجنّب الأطعمة والمشروبات الباردة جدًا أو الساخنة، بالإضافة إلى تجنب الأطعة والمشروبات المحتوية على كمية كبيرةٍ من السكر أو تلك المحتوية على الأحماض.
  • رفع الرأس قليلًا  أثناء النوم باستخدام وسادة وذلك لتقليل الضغط على الأسنان.
  • استخدام زيت القرنفل لتسكين الالم.
  •  الكمّادات الباردة أو كيس الثلج على الخد؛ فقد يساعد ذلك على تخفيف ألم الأسنان خاصةً إذا كان ألم السن بسبب إصابةٍ أو تورمٍ في اللثة؛ إذ إنّ تبريد المنطقة يُضيّق الأوعية الدموية مما يقلل تدفق الدم إلى منطقة الإصابة، وهذا يساعد بدوره على تخدير الألم، وتخفيف الانتفاخ، وتقليل الالتهاب، ويتم تطبيق الكمادات الباردة لبضع دقائق في المرة الواحدة.
  • غسل الفم والمضمضة بالماء والملح؛ إذ إنّ إذابة ملعقةٍ صغيرة من الملح في كوب من الماء الدافىء، ثم استخدام المحلول للمضمضة وغسل الفم يساعد على تفكيك وإزالة بقايا الطعام الموجودة في التجاويف وبين الأسنان، كما قد يقلل من التورم والانتفاخ، ويعزز الشفاء، ويخفف التهاب الحلق، ويشار إلى أنه بالإمكان استخدامه كلّما دعت الحاجة؛ وذلك بالمضمضة به لمدّة نصف دقيقة في المرة الواحدة قبل بصقه من الفم.

 

وفي الختام يجدر الذكر بانه في حالة  بقاء الألم لمدةٍ تزيد عن يومين اوان الادويه المسكنه لا تجدي نفعا أو ارتفاع درجة الحرارة، أو الشعور بألمٍ عند قضم الطعام، أو احمرار اللثة، أو وجود طعمٍ سيء في الفم أو تورم الفك أو الخد يجب مراجعة طبيب الأسنان فورا

فديو يوضح اقوي مسكن للاسنان من الطبيعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.