اسباب الغازات في البطن و 3 طرق للتخلص منها نهائياً

اسباب غازات البطن وعلاجها من المشاكل الصحية التي يعاني منها الكثيرون، نتيجة تناول الطعام بطريقة غير صحيحة او عدم انتظام تناول الوجبات او الاسراف في تناول الوجبات الجاهزة والاطعمة السريعة الغنية بالدهون والسكريات. 

ويمكن ان يؤدي كل ذلك لتكون الغازات في البطن والتي تؤثر على التنفس والقدرة على الحركة فضلا عن الازعاج المترافق مع خروج الغازات من البطن والحرج الاجتماعي الذي يمكن ان تشكل للمرء.

في موضوعنا اليوم نستعرض للأسباب التي تقف وراء غازات البطن واعراضها وطرق علاجها.

اسباب الغازات في البطن , هوسبيتال اكاديمي

حقائق حول الغازات في البطن

هذه تكوّن 99% من الغازات الموجودة في الجهاز الهضمي، ويختلف التركيب النسبي لهذه الغازات على امتداد الجهاز الهضمي.

في الفترات التي يحصل فيها انطلاق الغازات بكميات كبيرة يظهر في قياس الغازات تركيز مرتفع من الهيدروجين وثاني أكسيد الكربون، مقابل تركيز منخفض من النيتروجين.

كمية الهواء الداخلة إلى الأمعاء الدقيقة تتأثر من وضعية الجسم، في وضعية التمدد من الصعب التجشؤ، ولذلك فإن فقاعة الهواء المتكونة في المعدة تحتبس فوق المادة السائلة التي تُغطي نقطة الاتصال بين المريء والمعدة، مما يؤدي إلى انتقال الجزء الأكبر من الغازات من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة.

انتفاخ البطن وعدم القدرة على التجشؤ يُمكن أن يظهرا بعد إجراء عمليات جراحية لمعالجة مرض الجزر المعدي المرئي (Gastroesophageal reflux).

كمية الغازات التي نطلقها

الجهاز الهضمي السليم يحتوي على أقل من 200 ملليلتر من الغازات، وقد تبين أن انبعاث الغازات يتم بوتيرة 476 – 1491 ملليلتر في اليوم، وعبور الغاز من خلال الجهاز الهضمي يتم بسرعة ويستمر نحو 5 – 10 دقائق.

الأشخاص الأصحاء الذين يتغذون على الطعام الطبيعي يطلقون الغازات نحو 10 مرّات في اليوم.

الأشخاص الذين يُعانون من عدم تحمل سكر الحليب قد تضاعفت كمية الغازات المنطلقة لديهم بمرتين لدى استهلاك 34 غرامًا من اللاكتوز في اليوم، والتي تُعادل مقدار 480 ملليترا من الحليب، و240 ملليترا من اللبن، و56 غرامًا من الجبنة الصلبة.

اسباب الغازات في البطن

هناك أسباب عديدة صحية وحياتية يمكن ان تتسبب بتشكل غازات البطن واهمها التالي:

•    تناول كميات كبيرة من الطعام وبسرعة دون مضغ جيد.

•    ابتلاع الهواء بصورة متكررة اما بسبب التدخين او العادات العصبية او مضغ العلكة، وهذا الهواء يتحول لاحقا الى غازات مزعجة في البطن.

•    حالات القولون العصبي.

•    الإمساك وعسر الهضم.

•    تناول الأطعمة الغنية بالتوابل والفلفل الحار.

•    حساسية اللاكتوز.

•    الحمل والسمنة.

•    الاسراف في تناول الطعام الجاهز والوجبات السريعة.

•    كثرة تناول الأطعمة الغنية بالألياف.

•    شرب المياه الغازية او العادية اثناء تناول الطعام.

•    الاسراف في تناول الحليب.

كما ان هناك أسباب صحية تقف وراء الإصابة بغازات البطن ومنها:

•    خلل في وظائف البنكرياس.

•    الاستسقاء وتراكم السوائل في تجويف البطن.

•    الإصابة بسرطان المبيض.

•    تضخم الغدد اللمفاوية في تجويف البطن.

•    السل البروتوني.

•    انسداد الأمعاء وحدوث نزيف داخل تجويف البطن.

•    التهاب المعدة.

علاقة الغازات بالقولون العصبي المتهيج

لدى المصابين بمتلازمة القولون المتهيّج (Irritable bowel syndrome) ظهرت كميات أكبر من الغازات في تجويف الأمعاء، كما تبين وجود علاقة بين ابتلاع الهواء مع الطعام وبين الشعور بالانتفاخ، حيث أن هنالك مشاكل في حركية الأمعاء قد تؤدي إلى تراكم الغازات، كما تبين أن المصابين بهذه المتلازمة حسّاسون جدًا لوجود الهواء في تجويف الأمعاء.

اعراض الغازات في البطن

تنتج عن غازات البطن اعراض صحية مزعجة تتسبب بالتالي:

•    الام قوية وتقلصات في البطن.

•    خروج غازات من البطن عن طريق التجشؤ او اصدار ريح البطن.

•    انتفاخ البطن وزيادة حجمها عن الطبيعي.

علاج الغازات في البطن

بالتعرف على الأسباب الكامنة وراء الإصابة بغازات البطن، يمكن علاج هذه المشكلة الصحية.

  • تغيير النظام الغذائي

منع تكوّن الغازات لا يُساعد بشكل عام إلا في حالة المصابين بعدم تحمل سكر الحليب أو سكر الفاكهة، يتوفر في الأسواق بديل لإنزيم لاكتاز (Lactase).

  •  تعديل نمط الحياة والغذاء بحيث يتم التركيز على تناول الأطعمة المعدة منزليا وقليلة الدهون والسكريات.
  •    الاعتدال في تناول الوجبات مع ضرورة مضغ الطعام جيدا.
  •    تجنب ابتلاع كميات كبيرة من الهواء اثناء الاكل او مضغ العلكة وغيرها.
  •    تجنب بعض أصناف الطعام والمشروبات التي يمكن ان تتسبب بتكون الغازات في البطن ومنها البقوليات والملفوف والكرنب إضافة الى المشروبات الغازية او الغنية بالكافيين او السكريات.
  •     الاعتدال في تناول الأطعمة الغنية بالألياف.
  •   شرب كمية كافية من الماء يوميا لمحاربة الإمساك والانتفاخ الناجم عنه.
  •    التقليل من استهلاك الملح في الطعام لمنع الانتفاخ
  •   تقسيم الطعام الى عدة وجبات صغيرة على مدار اليوم بدلا من وجبة واحدة، ما يسمح للجهاز الهضمي بالعمل بشكل افضل لهضم الطعام جيدا وخفض فرص الإصابة بالإمساك والانتفاخ.
  •   الإقلاع عن التدخين.
  •   ممارسة الرياضة التي تساعد على حركة الأمعاء الطبيعية وبالتالي تقليل مشاكل عسر الهضم والانتفاخ
  •   خفض استهلاك منتجات الحليب والالبان الدسمة.
  • الأدوية لإرخاء العضلات الملساء (Smooth muscle)

تُعطى بعضها في حالات القولون المتهيج، حيث تكون الشكوى الرئيسية فيها من أوجاع في البطن، ويُمكنها إبطاء وتثبيط حركة الأمعاء، لكنها تزيد بالمقابل من الشعور بالانتفاخ.

المواد المسرّعة للحركة، مثل: السيسابريد (Cisapride)، ومِيتوكلوبراميد (Metoclopramide)، تمت تجربتها بنجاح لكن غير تام. وهناك دواء جديد في هذه المجموعة هو التيجاسيرود (Tegaserod).

  • أدوية أخرى

تمت تجربتها بنجاح جزئي وهي مكونة من تركيبات على أساس الفحم النباتي المنشّط (Activated charcoal)، وبيسموث وسوبساليسيليت (Bismuth subsalicylate)، ومستحضرات إنزيمية مختلفة.

  •  المشروبات العشبية لعلاج الغازات في البطن
  • مشروب الحلبة واليانسون الذي يعتقد انه فعال في التخلص من غازات البطن والانتفاخ الناجم عنها كونه يساعد على الهضم ويهدئ القولون.
  •  تناول النعناع يساعد على ارخاء عضلات المعدة وبالتالي التخلص من الغازات والانتفاخ.
  •   الزنجبيل يسهم في تنظيم عمل الجهاز الهضمي ويخفض معدل الانتفاخ والغازات في البطن.
  •   الشاي الأخضر يحمي من الإمساك وتكون غازات البطن والانتفاخ.
  •   حبة البركة فعالة في التخلص من غازات البطن والانتفاخ.
  •   الشمر من العلاجات الطبيعية التي تساعد في التخلص من غازات البطن.
  •     القرفة والهيل والبابونج والقرنفل من الأعشاب التي ينصح بتناولها باعتدال للتقليل من الانتفاخ والتخلص من غازات البطن.

الوقاية من الغازات في البطن

في الحقيقة لا يمكن التخلص الكلي من غازات البطن، وإنما يمكن التقليل من كمياتها في الجهاز الهضمي،[٦] وفيما يأتي مجموعة من النصائح التي قد تقي من تراكم غازات البطن:
  • الابتعاد عن تناول بعض أصناف الطعام والتي قد تكون سببًا لغازات البطن، حيث يُنصح بمحاولة التخلص من صنف واحد في كل مرة وبشكل تدريجي لحين التعرف على الأصناف المسببة لغازات البطن، ومن أشهر أصناف الطعام التي تُسبب غازات البطن، الفاصوليا، البصل، الملفوف، بعض الفواكه، والمشروبات الغازية، والحبوب الكاملة، والفطر، والبروكلي، والعدس
  • .قراءة ملصقات الطعام لمعرفة المحتويات، ففي حال المعاناة من حساسية اللاكتوز والتي قد تظهر عند تناول مشتقات الألبان، لذا يُنصح بقراءة ملصقات الطعام ومحاولة تناول الأصناف قليلة المحتوى أو الخالية من اللاكتوز، كما أنّ بعض أنواع الكربوهيدرات الموجودة في الأصناف الخالية من السكر لا يستطيع الجهاز الهضمي هضمها وقد تُسبب الغازات.
  • التقليل من تناول الأغذية الغنية بالدهون، إذ تؤدي الدهون إلى جعل عملية الهضم أكثر بطئًا مما يزيد الوقت الذي يتعرض له الطعام للتخمر.
  • الامتناع بشكل مؤقت عن تناول الأصناف الغنية بالألياف، وبعد فترة قصيرة يُنصح بإعادتها بشكل تدريجي وبطيء إلى وجبات الطعام.
  • تناول وشرب الطعام ببطء للتقليل من كمية الهواء المُبتلع. عدم مضغ العلكة. المشي بعد تناول الطعام، كما أنّ ممارسة الرياضة يُساعد في تنظيم عملية الهضم. الإقلاع عن التدخين، حيث يؤثر التدخين على وظيفة عضلات المريء والمعدة والأمعاء مما يُسبب حصول تراكم في الغازات والانتفاخ وعسر الهضم.

هل للغازات رائحة؟

ليست لأي من الغازات الشائعة أي رائحة كريهة، الغازات التي اشتبه بأنها تُشكل مصدرًا للروائح الكريهة وخاصة الإندول (Indole) والسكاتول (Skatole) هي أقل أهمية من الغازات الكبريتية.

الميثان إيثيول (Methanethiol)، وثنائي السلفات (Dimethyl disulfide) هما الغازان الأساسيان من بين الغازات التي تٌصدر الروائح.

هنالك غاز إضافي هو غاز الميثان (Methan) الذي يتم إنتاجه بشكل حصري بواسطة جراثيم الأمعاء الغليظة.

كما تبين أيضًا أن هناك ميولًا عائلية لهذه الظاهرة، بالإضافة إلى الرائحة الكريهة فإن لغاز الميثان إثيول والكبريت الهيدروجيني مزايا سامة عندما تكون بتركيز مرتفع.

فديو يشرح أسباب الغازات في البطن وعلاجها

اقراء ايضا عن

متى تظهر اعراض الحقن الخاطئ في العضل 

اقوى مسكن للاسنان ضروري في كل بيت 

فوائد اوميجا 3 بلس اقوى فيتامين طبيعي 

اسرع علاج للحموضه 

اعراض بنادول كولد اند فلو

لمزيد من المعلومات الطبية يرجى زياره صفحتنا على الفيس بوك

The Hospital 

او تفضل بزياره جروبنا على التليجرام

Hospital Academy

او تابعنا على قناتنا على اليوتيوب

Hospital Academy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.